الأحد، 20 أبريل 2008

فصول وعلامات سماوية


في ايام مثل هذه وعلي مدار معظم سنين عمري الفائته مع تغير الفصول و اخراج ملابسي الصيفيه او الشتويه بما يتلائم مع الفصل كانت تواجهني بعض المفاجات منها ما هو سار ومنها ما كان يحزني .
فهذا قميص اخرجته لاكتشف فجأه انه غير قادر علي احتوائي او انه اصبح يحتويني أكثر من ما يلزم وكنت دائما لا اعرف هل افرح ام احزن لهذا او ذاك ولكن باستمرار كان يوجد شعور تجاه ذلك ’ شعور بأن الوقت قد حان لإيجاد بديل لهذا القميص وهذا شيء كان يقلقني كثيرا لانه ليس من السهل علي اعدامه كما انني لا املك الثقه الكافيه في هذا البديل ’ وأكثر ما كان يفرحني هو ما تخبئه لي جيوب هذه الملابس من اشياء قد مر عليها أقل من عام وانا لم اعد اتذكرها وكأنها لو تكن يوما ملكا لي ’ ورقة صغيره كتب عليها رقم تليفون مع حرفين فقط للتذكير بالأسم ولكن كل المحاولات لمعرفة صاحب هذا الرقم تنتهي في معظم الأحيان بالفشل .... أو اشياء من هذا القبيل ’ و لكن قمة البهجة ... عندما كنت أجد عملة نقدية ’ تلك العملة مهما كانت قيمتها ( الضئيلة دائما ) تترك داخلي فرحة غامره و كأنها لم تستقطع يوما ما من نقودي ... وكأنها هبه سماوية خصتني بها السماء دون كل البشر .
هبه سماويه لها علامات ودلالات كثيره او هكذا كنت اعتقد طوال الوقت ... وكنت كلما اجد هذه العلامة السماويه اعزم علي عدم التصرف فيها و أصر علي الاحتفاظ بها و يمر وقت قليل جدا لأكتشف انها قد تاهت في وسط أشيائي ولم يعد لها وجود منفرد بذاته ’ ثم أجد مثلها مرة اخري و اعزم عزمي من جديد ويمر وقت قليل وأفقدها ...
في كل مره اجد عملتي تجدد بهجتي معها وتضيع البهجه مع ضياعها ’ حتي تعلمت انها لو لم تضيع لماتت بهجتها تماما قبل أن تولد وعرفت إنني اسعي لضياعها بدون قصد او تعمد وكأن يد خفية تدفعها للضياع حتي لا تضيع بهجتي .
الي ان جاءت تلك اللحظه التي ملئتني بالحزن عندما تحدث معي صديق لي حول هذه الأشياء حكي لي ما يحدث معه وعرفت انه مثلي وكان يظن انها هبه سماويه فرديه .. فلم أفسد عليه أحساسه ولم أصارحه بأنها تحدث معي أنا الأخر ....هنا قامت الحقيقه بمواجهتي بأن هذه الأشياء قد توقفت عن الحدوث من فترة ليست بقليلة فأبتلعت أحزاني ورحلت .
و كما تعودت ان اشكر تلك اليد الخفية علي ما كانت تفعلة معي .... تمنيت لو أنه من الممكن البكاء علي راحتها لكي تعيد لي ماكان .




ضربة شمس ( جريدة الدستور )

هناك 30 تعليقًا:

مها العباسى يقول...

مبروك ياشادى واكتب كتير

غير معرف يقول...

الحمد لله اخيرا عرفت اوصل
مبروك يا شادى ان شاء الله تكون بلوج جامدة جدا
نجلاء

شادي أصلان يقول...

اولا احب ارحب بأول زائرتين للبلوج بتاعي يارب مكان نتجمع في دائما
واحب اقولهم يا مراحب يامراحب
نجلاء ومها لولا تحفيزكم الدائم انتم وكل الأصدقاء ماكان هناك شيء ليكتب
شكرا جزيلا

رحاب يقول...

مبروك يا شادى ويارب دايما ناجح وموفق ف كل حياتك

شادي أصلان يقول...

ربنا يخليكي يارحاب عارف اني مقصر معاكي بس معلش كلو هيتظبط ان شاء الله

محمود بلال يقول...

ألف ألف منبروك يا عم شادى ع البلوج وبالتوفيق إن شاء الله
=======
البوست ده إنتا عارف إنه عزيز عليا أوى ومن أجمل الحاجات اللى قريتها فى الفترة الأخيرة

شادي أصلان يقول...

ربنا يخلي يا بلبل عارف طبعا
وتسعدني زيارتك من وقت للتاني

غير معرف يقول...

انا بدور على العملة دى مش بس فى جيوبى يا شادى لكن فى كل ايامى الجاية
كتابة جميلة من انسان اجمل بجد

شادي أصلان يقول...

ميرسي علي الكلام الجميل اوي اوي اوي دا
مع ان بردو نفس المشكلة اني مش عارف مين
عموما
دور او دوري علي العملة دي في ايامك في احلامك ابحث عنها بس المهم لما تلاقيها متنساش تقولي

مصطفى السيد سمير يقول...

استسلم للبهجة وللحزن
اجمل حاجة هي تموجات المشاعر اللي بتعدي على روحك
من غير تعمد

جميل يا ضربشمساوي

شادي أصلان يقول...

ربنا يخليك يا مصطفي
وبجد منورني والله اتمني زيارات متكررة ودايما موجود ان شاء الله هنا

شادي أصلان يقول...

ربنا يخليك يا مصطفي
وبجد منورني والله اتمني زيارات متكررة ودايما موجود ان شاء الله هنا

د\أسماء علي يقول...

الصديق اللدود والعزيز شادي بيه
رؤيتك تمسك بتلابيب الأفكار
فكرة صغيرة تتهرب من تلك العيون الفضولية لكنك بهدوء شديد كتبتها
نبشت تلك الابتسامة الطفولية مني
وأيضا جعلتني أهز رأسي بحزن بديهي
...
ماكتبته رائع ..

شادي أصلان يقول...

صديقتي الملهمة اسماء علي ...يامراحب يامراحب بجد مبسوط اوي انك شرفتيني ..كلامك لية عندي معني خاص .

ولاز هزورك في مدونتك بس متنسيش واجب الضيافة

ashraf يقول...

عزيزى شادى بن اصلان
بجد مبسوط وفرحان جدا من الانترنت علشان بيقرب كثيير من الناس وانا متابع جيد والله للدستور ودائما منور يا باشا.... والى الامام دائما وتبقى زى عمنا اصلان الكبير

شادي أصلان يقول...

استاذ اشرف دا انا ليا الشرف ان عنيك تقع ع الكلام بتاعي ...مستني زياراتك المتكررة ان شاء الله

سهــى زكــى يقول...

طبعا انا اتفجئت انى هابقى من الزوار الاوائل فى مدونتك ودا سعادة لو تعلمون عظيمة كما اذ بى فوجأ برضك انك بتكتب حلو بجد وبالنسبة للقصة دى اذا كانت الفكرة او البناء بتاعها او المفارقة اللى مكانتش مفاجأة بالنسبة لنا لان فعلا دى حاجات بتحصل معانا كلنا تقريبا لكن الفن بجد انك تقدر تخلينا نشوف الحتة المؤلمة اوى فى الحدوتة ، لما تكتشف انك كبرت وركزت فى انك متسيبش حاجة فى جيوبك ، انك خلاص مش هاينفع تنسى تانى حاجاتك وترجع تعمل نفسك انك مصدق انها جاية من فوق
ياريتنا كلنا نرجع تانى للحظة دى

اتمنى تكون رؤيتى قريبة شوية ومكنش اتفزلكت زيادة
بس بجد قصة حلوة فعلا
ومبروووووك وكان لازم وأتأخرت

شادي أصلان يقول...

رؤيتك قريبة اوي طبعا يا أستاذة سهي
بجد لا تتخيلي وجودك اسعدني قد ايه بجد مفاجأه كبيرة اوي ليا
مرورك اسعدني واتمني انك تكرري زيارتك التي تسعدني بجد
شكرا

ra7eel يقول...

قصه مغزاها عميق جدا

مش عارفه ليه دايما بحب اصدق فى العلامات اللى بنصنعها لنفسنا تعرف فعلا ميزتها انك تكون حاسس بيها لوحدك وانها ليك انت بس عشان لوحسيت بيها عند غيرك احساسك بيها بيختفى
تحياتى لك

غير معرف يقول...

اكتب كتير مش عايزين كسل من اولها

محمد صبحى يقول...

معلش بقى ياشادى جاى متأخر

بجد لما قريت المقال ف الدستور لمسنى قوى يمكن علشان الوقت اللى قريته فيه

ومش هلاقى أفضل من كده فرصة علشان أقولك
كمّل يابطل ومستنيين جديدك دايماً

سلام

أحمد منتصر يقول...

إزيك يا أستاذ شادي؟

أنا مصحح لغوي بشتغل بالقطعة بعرض عليك أصححلك القصة القصيرة بخمسة جنيه وبعد شهرين نتحاسب

شوف كده...

شادي أصلان يقول...

رحيا: احساسك بالحكاية بتاعت العلامات دي حلو اوي.
غير معروف: ان شاء الله مفيش كسل.
محمد صبحي زيارتك اسعدتني اوي
موفق دائما انت كمان

شادي أصلان يقول...

اسناذ احمد منتصر نورتني والله بوجودك بس للاسف العرض بتاعك جية متأخر جالي عرض أرخص من كدة

د\أسماء علي يقول...

شادي
احنا هنبتدي الكسل من أولها
عايزين بوست جديد يابني
ماشي ياعم الكسلان؟

طارق إمام يقول...

صديقي الجميل المبدع شادي
يمكن ما جاتش فرصة أكلمك عن رأيي في المقطوعة دي .. فهتكلم هنا باختصار
انت بارع في التعامل مع التفاصيل العابرة ، وتثبيتها تحت عدسة ميكروسكوبية ضخمة لإبرازها بعين مختلفة
كلامي ده ينطبق على النص السابق كمان مش ده بس
انت تنتبه للعابر ، للبسيط .. لعملة قديمة في جيب معطف .. أو قصاصة منسية بين طيات ملابس .. و تغلف ذلك بشجن شفيف جميل و الأجمل أنك تربطه بمعان كبيرة كالحياة و الموت .. تربطه بسؤال الزمن الصعب
أنا معجب بكتابتك يا شادي جدا
و انت مكسب للكتابة من وجهة نظري المتواضعة
و اسمحلي أكون واحد من قراءك الدائمين

شادي أصلان يقول...

حاضر يا دكتورة اسماء ان شاء الله مفيش كسل
-----------
يانهار ابيض بقي المبدع الجميل اوي طارق امام شرفني هنا
دا انا الي ليا الشرف انك تكون موجود بس وعنيك تقع علي الكلام يا فنان
شهادة طبعا اعتز بيها من مبدع مثل طارق امام
الف مبروك يا طارق علي نفاذ طبعة هدوء القتلة الاولي

غير معرف يقول...

يمكن متعتك بالهبة السماوية ديه راحت لما لقيتها بتحصل لغيرك بس انت لو ركزت شوية حتلاقى ان فى هبه سماوية تانية بقيت ليك لوحدك واحلى ومتعتها اكتر كمان ولو مالقيتهاش يبقى لسة وقتها ماجاش
بس لما تيجى ماتقلش لحد تانى عليها
ضحى

شادي أصلان يقول...

الله الله الله بجد منوره الدنيا ياضحي ومخلياني اجري وراكي من بوست للتاني بتعجبني اوي التعليقات بتاعتك ياريت دايما تكوني هنا

Omnia يقول...

انا كمان بطلت ألاقى حاجة قديمة بين جيوبى..شكلها وقفت علينا كلنا
حلوة اوى ..مش غريب عليك
تحياتي